syam

ما هو الصيام؟

يُعرف الصوم بأنّه الإمساك عن جميع المفطرات من طعام، وشراب، وجماع منذ طلوع الشمس وحتّى مغيبها، طاعةً وامتثالاً لأوامره جلّ وعلا، وهو من العبادات العظيمة التي خصّها الله عزوجل بمنزلة عظيمة، فالصيام هو ذلك السرّ الذي يكون فقط بين العبد وربّه، فلا أحد يعلم ما في قلب الصائم ولا يعلم نواياه إلا علام الغيوب سبحانه وتعالى. وعادةً ما يرتبط في أذهان الغالبيّة الصيام بشهر رمضان المبارك وحده، إلا أنّ ممكن الصيام لكلّ وقت، بل إن هنالك الكثير من الأوقات التي يستحب أن يصوم بها المسلم.


أنواع الصيام

صيام واجب
*ينقسم صيام الواجب بدوره إلى 3 أنواع :
- صيام يجب للزمان نفسه، وهو صيام شهر رمضان المبارك.
-صيام واجب لعلّة أو سبب معيّن،وهو صوم الكفّارات.أن يوجب الإنسان الصيام على نفسه. 

* صيام مستحب أو ما يسمّى بصيام التطوع، وينقسم إلى نوعين :
- صيام الأيام يوم بعد يوم، أو صيام ثلاثة أيّام من كل شهر ونحو ذلك.
- صيام الإثنين و الخميس من كل أسبوع، والأيام البيض من كل شهر، وصيام يوم عرفة، ويوم عاشوراء ونحو ذلك من كل سنة.


فوائد الصيام الدينيّة
والصيام أي أن كان نوعه فإنّه يقدّم الكثير من الفوائد الدنيويّة والدينيّة للمسلم،
وهنا سنسلط الضوء على فوائد الصيام الدينية، والتي هي : 

*دخول الجنّة من باب الريان، كما جاء في قوله الكريم عليه الصلاة والسلام : "إن في الجنة باباً يقال له الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة لا يدخل منه أحد غيرهم، يقال: أين الصائمون؟ فيقومون لا يدخل منه أحد غيرهم فإذا دخلوا أغلق فلم يدخل منه أحد"، "متفق عَلَيهِ".

*الصيام سبب لمغفرة الله عزّ وجلّ لذنوب عباده.
*الصيام سبب لاستجابة الله سبحانه وتعالى للدعاء.
*يعزّز الصلة بين الصائم وربّه جلّ وعلا، فهو يبعث على الخشوع والخضوع والامتثال لأوامره سبحانه.
*يقوّي من عزيمة المسلم في جهاد نفسه، وكبحها عن الشهوات والملذات الدنيويّة، ممّا يجعله في إقبال دائم على الطاعات وبالتالي نيل رضا الله عز وجل.

*الصيام هو الذي يباعد بين الصائم والنار، كما قال عليه الصلاة والسلام : "ما من عبد يصوم يوماً في سبيل اللَّه إلا باعد اللَّه بذلك اليوم وجهه عن النار سبعين خريفا".

*الصيام شفيع لصاحبه يوم القيامة، كما في قوله عليه الصلاة والسلام : "الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة يقول الصيام: أي رب منعته الطعام والشهوة فشفّعني فيه، ويقول القرآن منعته النوم بالليل فشفعني فيه قال فيشفعان".

Comments